العدد الثاني والثلاثين من مجلة المنارة للدراسات القانونية والادارية:سلسلة الاعداد العادية

1,271

الافتتاحية
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربي العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله صحبه ومن اتبع هداه الى يوم الدين.
اما بعد
يسر إدارة مجلة المنارة للدراسات القانونية والإدارية أن تضع بين يدي القراء والباحثين العدد الثاني والثلاثين الذي يتضمن جملةً متنوعةً من المواضيع التي تتكامل فيما بينها لتعالج إشكاليات آنية ومهمة، دراسات تنهل من تخصصات ومجالات بحثية متنوعة تضفي كلها نورًا واشعاعا على منارتنا الخالدة.
وبحمد الله وتوفيقه فإن البحوث مازالت تصل إلينا تباعاً من داخل المغرب وخارجه مما يجعل المسؤولية كبيرة في تحكيم هذه البحوث ونشرها، مع الحفاظ على مستوى علمي مرموق لهذه المجلة, وليس هذا فحسب بل وللسعي الدؤوب لمزيد من التجويد والإتقان في أعدادها القادمة بمشيئة الله.
وبفضل هذا الوفاء في الانتظام فان المجلة تجتهد كذلك للحفاظ على مستوى معين التزمت وانطلقت به،وهو الحرص على تقديم المفيد الجديد في الثقافة القانونية والادارية،والحرص على التنوع الذي يجعل المجلة جامعة لكثير من المواد القانونية والادارية المتنوعة .
وبالقاء نظرة على فهرس العدد،يلتقي القارئ الكريم مع ابحاث متنوعة ومختلفة كلها تتسم بالجدة كما هو واضح من بعض العناوين من قبيل “ دراسة نقدية لمسطرة التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية”،” الحركة الجمعوية بالمدن الصحراوية : “بين التماهي ومحاولات الانعتاق حالة مدينة العيون”،” واقع التكريس التشريعي والقضائي لقوانين البوليس والأمن في القانون الدولي الخاص المغربي” و” التزام الدولة بضمان الرعاية الصحية بين المطلب الاجتماعي والرهان الاقتصادي”.
وبهذه الباقة الطيبة المنتقاة نضع بين يديْ القارئ محتويات هذا العدد مؤكدين بأنّ استمرارية هذا العمل، بإذن الله تعالى ،تستلزم التجاوب و مساهمة من الباحثين حتى نصوّب الأخطاء ونصحّح المسار، لعلّنا نرتقي حتى نقترب مما يرضي الحق ـ جلّ ثناؤه ـ ويرضي مَطْمَحَنا ومطمح الباحثين والاساتذة الذين نغرف زادنا من إسهاماتهم أو الذين ينهلون من معيننا ما يكون لهم نبراسا في طريقهم والله نسأله أنْ يكون لنا خير هادٍ ومُعِين، ويتقبل منّا صالح أعمالنا.
اسمحوا لي في الاخير أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير للأساتذة الأجلاء الذين عمَّرت أقلامهم صفحات الاعداد السابقة، كما نرحب بالأقلام الجديدة التي أسهمت في إثراء هذا العدد، ونقف معهم مُعَرِّفِين بمادتهم التي شكّلت قوام مجلتكم الفتية الواعدة. وكذلك الشكر موصول الى جميع اعضاء فريق العمل على ما بذلوه من مجهودات اثمرت نتائجها بين ايديكم وستستمر بأذن الله.
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل،،،
الدكتور رضوان العنبي
مدير مجلة المنارة للدراسات القانونية والادارية