العدد السادس والخمسين الخاص بالقانون الدولي والعلاقات الدولية /مارس 2024

افتتاحية العدد

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسليـن نبينـا محمد صلــى الله عليــه وسلم وعلى من أتبع هديه إلى يوم الدين أما بعد:

بعون الله تعالى وبتوفيقه نضع بين ايديكم العدد السادس والخمسين من مجلتكم الغراء مجلة المنارة للدراسات القانونية والإدارية  والذي خصص لمعالجة إشكالات تتعلق بالقانون الدولي والعلاقات الدولية.

 وقد استمرت إدارة المجلة من خلال هذا العدد في المحافظة على الالتزام بتحقيق شروط التصنيف في قواعد البيانات العلمية وتحقيق معامل التاثير العربي وذلك من حيث تجويد المحتوى العلمي والتحريري للموضوعات المطروحة، وكذلك التنوع الدولي لهيكل المجلة وهيئات تحريرها، إضافة إلى الارتقاء بالمجلة من حيث عمليات التحرير والتحكيم والتوثيق والإخراج، وانتقاء البحوث ذات الطروحات الحديثة والنوعية المتميزة.

وقد جاء العدد مزينا بألوان علمية متنوعة كلها تضفي نورًا على موضوعات مهمة تمس قضايا ذات أهمية بالغة، حيث ضم هذا العدد جملةً متنوعةً من المواضيع التي تتكامل فيما بينها لتعالج مواضيع انية وواقعية.
لقد سعى القائمون عليها الى التماس التطور والتقدم ضمن خط تصاعدي من خلال استقطابهم لعدد كبير من الباحثين والمتخصصين المغاربة والاجانب ، والسعي حثيثا للانطلاق الى المسار المغاربي والعربي من خلال بحوث ودراسات قيمة لاساتذة ومهتمين من هاته الرقعة من العالم

هذه إطالة من اطالات مجلة التي دأبت على إصدارها، إطالة حاولنا من خلالها إضافة بحوث جديدة في مجال القانون والإدارة،ونحن في كل ذلك محكومون بأسس البحث العلمي الاكاديمي مستندين الى اهداف المجلة واسهاماتها في ذلك المجال وهو الاسهام المتواضع الذي نعمل على استمرار وتطويره كما وكيفا.

 وبهذه المناسبة تود هيئة التحرير أن تعلم قراءها بأنها لا تزال مستمرة على نهجها في الفترة السابقة مُحافظةً على جودة عالية لما يُنشر فيها، فضلًا عن الالتزام بتطبيق المعايير العلمية على البحوث التي تقدم لها بهدف اختيار المتميز منها ونشرها فيها، وهنا تودُّ إدارة المجلة أن تُعلم قراءها أنها لا تزال تولي اهتمامًا كبيرًا وعناية فائقة ودقيقة لكل ما يرِدُها من ملاحظات أو تعليقات، وتقدم الشكر عليها. وذلك سعيًا منها لدراستها والاستفادة منها فيما يحقق تطور المجلة وتقدمها، وهي بذلك تقدر كل ما يرِدُها سواء كان ملاحظةً أم تعليقًا أم مقترحًا.

واغتنمها مناسبة لتقديم الشكر للباحثين الذين اختاروا المجلة كوعاء لنشر بحوثهم واستعدادهم لتلبية شروط المجلة الخاصة بذلك. وكذلك تتقدم المجلة بالشكر لكافة قرائها الذين يتابعونها عبر قراءة ما ينشر فيها.

نرجو ان يحقق هذا العدد ما حققه سابقه من قبول واستحسان واغتنم الفرصة لاتقدم بجزيل الشكر والتقدير والعرفان والوفاء لكل من ساعدنا ودعمنا وشجعنا وساندنا حتى لو كانت بالكلمة الطيبة، وكذلك الشكر موصول الى جميع اعضاء فريق العمل على ما بذلوه من مجهودات اثمرت نتائجها بين ايديكم وستستمر بأذن الله.

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل والسَّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

د.رضوان العنبي 
مدير مجلة المنارة للدراسات القانونية والادارية

إقرأ أيضاً

العدد الخاص في موضوع الضريبة /2019

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين  وعلى آله وصحبه أجمعين بقلب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *